أكاديمية الإعلام الجديد توقع اتفاقية مع “المشهد” لبث الموسم الثالث من “الدحيح”

وقعت أكاديمية الإعلام الجديد، أول أكاديمية مبتكرة من نوعها في مجال الإعلام الرقمي في منطقة الشرق الأوسط، و”المشهد”، القناة التلفزيونية والمنصة الرقمية متعددة البرامج، اتفاقية تعاون مشترك لعرض الموسم الثالث من البرنامج الشهير “الدحيح” عبر قناة “المشهد” ومنصاتها الرقمية.
وتعزز هذه الاتفاقية المحتوى العربي الفريد الذي تسعى أكاديمية الإعلام الجديد و”المشهد” لتقديمه للجمهور العربي المتطلع إلى تجربة إعلامية تفاعلية تلبي متطلباته المعرفية وتواكب التحول الرقمي في المنطقة.
قام بالتوقيع على اتفاقية التعاون كل من حسين العتولي، المدير التنفيذي بالإنابة لأكاديمية الإعلام الجديد، وطوني خليفة، المدير العام لـ”المشهد”، وذلك على هامش فعاليات الكونغرس العالمي للإعلام المقام في أبوظبي.

وتتيح الاتفاقية عرض حلقات ومحتوى برنامج “الدحيح” الذي يعتبر من بين أشهر البرامج المعرفية العربية على يوتيوب، عبر قناة “المشهد” التلفزيونية ومنصاتها الرقمية في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والجمهور العربي حول العالم.
وتمنح الاتفاقية “المشهد” حقوق البث التلفزيوني للموسم الثالث من برنامج “الدحيح”، وسيتمكن الجمهور العربي من حضور الحلقات قبل أسبوع من عرضها على قناة اليوتيوب، كما سيتمكن المتابعون العرب من مشاهدة كافة حلقات الموسمين الأول والثاني عبر قناة ومنصات “المشهد”.

تثقيف وترفيه
ويعتبر “الدحيح” أحد أشهر البرامج الثقافية والمعرفية العربية، ويقدمه صانع المحتوى العربي المعروف، أحمد الغندور، في إطار تثقيفي ترفيهي مرح، ويتصدر قوائم المحتوى الرقمي الأكثر مشاهدة في المنطقة العربية.
ويقدم الغندور من خلال “الدحيح” شرحاً عن مفاهيم علمية وحقائق تاريخية، ونظريات فلسفية وأدبية بأسلوب جذاب وممتع، ويسهم في إيصال المعلومات والأفكار بطريقة ذكية مبسّطة.
ويعتبر الغندور من أحد أهم المؤثرين العرب خصوصاً بين فئة الشباب الذين يشاهد الملايين منهم حلقات برنامجه أسبوعياً.
ومنذ بدء أكاديمية الإعلام الجديد الإنتاج الحصري لمواسم برنامج “الدحيح” استطاعت الكثير من حلقاته تصدر قائمة الفيديوهات الأعلى مشاهدة في الشرق الأوسط على موقع يوتيوب، إذ حقق الموسمان ما يزيد على 300 مليون مشاهدة وأكثر من 30 مليون تفاعل على مختلف المنصات الرقمية.
إضافة نوعية
من جهته، قال حسين العتولي المدير التنفيذي بالإنابة لأكاديمية الإعلام الجديد: “تهدف أكاديمية الإعلام الجديد التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عام 2020، إلى دعم المواهب في المنطقة العربية وتعزيز وجودها في المشهد الإعلامي العربي، والارتقاء بالمحتوى العربي وتعزيز ملامحه ليصبح أكثر ترفيهاً وقيمة معرفية”.
وثمن العتولي التعاون مع قناة ومنصة “المشهد” بما ينعكس على تطوير المشهد الرقمي عبر جميع المنصات، وبما يلبي متطلبات الجمهور.
وأوضح أن برنامج “الدحيح” يعتبر أول عمل إنتاجي لأكاديمية الإعلام الجديد يتم عرضه عبر القنوات الفضائية، ما يعكس القدرة الإنتاجية للأكاديمية بمعايير تنافس المحتوى التلفزيوني، وتتناسب مع متطلبات هذه الصناعة وجمهورها.
وأشار حسين العتولي إلى أن هناك مجموعة من البرامج الحصرية التي أنتجتها قنوات “أكاديمية الإعلام الجديد” الرقمية حصرياً ومنها برنامج: مرسال مع الداعية الشاب مصطفى عاطف، والذي قدم موسماً متميزاً عن الحِكم العطائية، محققاً نجاحاً كبيراً تمثل بعدد مشاهدات بلغت نحو 20 مليوناً خلال شهر رمضان المبارك، وأنتجنا “النيرد العربي”، وهو برنامج شبابي يناقش قضايا علمية حديثة في الفيزياء وعلوم الكون المختلفة، ويقدمه صانع المحتوى علي السالمي، والذي استطاع تحقيق ما يقارب 10 ملايين مشاهدة في موسمه الأول، تضاف إلى نحو 8 ملايين مشاهدة حققها برنامج “عطني دقيقة” مع ميثاء محمد، وهو برنامج يبسّطُ علم النفس للفئات العمرية الشابة وقد أنتجنا منه حتى الآن 3 مواسم، وبرنامج “بالقانون” الذي يناقش أحدث الإجراءات القانونية والتشريعات التي تهم المجتمع الإماراتي، ويقدمه صانع المحتوى عمر الحلو.
بناء معرفي
من جهته، قال طوني خليفة، المدير العام لقناة ومنصة المشهد: “تهدف استراتيجية عملنا في ’المشهد‘ إلى إحداث نقلة نوعية في الإعلام العربي من خلال محتوى ذكي وتفاعلي يخاطب الجمهور العربي، وخاصة الشباب، بقوالب تتناسب مع احتياجاته وتفضيلاته من جهة، وتواكب التحولات العميقة التي تشهدها مجتمعاتنا باتجاه البناء المعرفي والتحول الرقمي من جهة أخرى، وهو ما تحققه البرامج ذات المحتوى الفريد والرائد مثل الدحيح”.
وأضاف: “تعطي قناة ’المشهد‘ أولوية لتقديم المحتوى بطرق مبتكرة من خلال مواءمة التجارب الرقمية الموجودة على مختلف المنصات، وجعلها متوفرة على شاشة التلفزيون لتوفير تجارب متكاملة ومدمجة تصل إلى أوسع جمهور ممكن، وتحاكي اهتمامات متابعي ومشاهدي التلفزيون التقليدي وجمهور الهواتف والأجهزة الذكية على حد سواء. ويعد برنامج ’ الدحيح‘ من أنجح البرامج التي تقدم المواد العلمية وتخاطب الشباب على مستوى العالم العربي ونحن سعداء بأن يكون ضمن مجموعة برامجنا الغنية والمتنوعة”.
وأشاد خليفة بالتعاون مع “أكاديمية الإعلام الجديد” والتي تلعب دوراً مهماً في دعم وتمكين الشباب العربي من صناعة المحتوى والتعليم لتطوير المشهد الرقمي عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

شاهد أيضاً

أسود الأطلس في ضيافة الرابور “مراد” بالدار البيضاء

أحيى مغني الراب المشهور على الصعيدين الإسباني والأوروبي، “مراد” حفلا فنيا بالقاعة المغطاة للمركب الشرفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.